Category: Qatar

The Jungle Post

So many people are asking what is happening in the jungle I thought we should update you whenever we have news.

Noor, Aisha, Maqdeem, Leila, Mohammed, Sami and Tameem have seen everything written about them in the press and online. There was a great discussion about what to do next over the weekend. They all spoke with their families and some leading members of Qatari society gave them a call and offered their support.

On Monday they woke up, rolled up their mosquito nets, shook the insects out of their boots, ate a simple meal and began what they came there to do…building the school.

The girls spent a lot of time with the women of the village of Arahina on Sunday and felt inspired to see what more they could do for family health education in particular. Between them the Aisha, Maqdeem, Noor and Leila have some amazing skills of both engineering and communication and they hope to find a way to continue their contribution to the education of women and children in the village long after the project is finished. First they have to find out how they might be able to help…what the key problems are.

The Brazilian government has promised to build a solid structure school in the village at some point in the future. When that happens the wooden structure the Adventurers are building will be turned into a community centre and since it will be the only one for at least one hour canoe’s ride around, and the village has one of the only roads leading to it in the area they hope it might become a place that could attract tourists. They will hold festivals there and it will be the local polling centre too.

We aim to print pictures of the building of the centre and beauty shots of the jungle for them to display inside the building later.

نظراً لكثرة الأسئلة حول ما يحدث في أدغال الأمازون، قرّرنا إطلاعكم على آخر التطوّرات لحظة توافرها.

قرأ المشاركون (نور وعائشة ومقديم وليلى ومحمّد وسامي وتميم) كلّ ما كُتِب عنهم في الصحف وعلى الانترنت، وحصل نقاش كبير حول النشاط التالي خلال عطلة نهاية الأسبوع. تحدّث الجميع مع عائلاتهم، كما اتّصل بهم عدد من الشخصيات البارزة في المجتمع القطري للتعبير عن الدّعم.

يوم الإثنين، استيقظ المشاركون ووضّبوا الناموسيّات، ثمّ تفقّدوا أحذيتهم للتأكّد من خلوّها من الحشرات وتناولوا وجبة خفيفة قبل أن يبدأوا بالعمل على المشروع الذي أتوا لأجله… بناء المدرسة.

قضت الفتيات وقتاً طويلاً مع نساء قرية “أراهينا” يوم الأحد، واكتشفن مدى المساعدة التي يمكنهنّ تقديمها، خاصّة في مجال التثقيف الصحي للعائلات. وتتمتّع عائشة ومقديم ونور وليلى بمهارات مميّزة في الهندسة والتواصل، وتأمل الفتيات الاستمرار في المساهمة في تثقيف النساء والأطفال في القرية حتّى بعد انتهاء العمل على المشروع. لكن أولاً، على الفتيات تحديد المشاكل الأساسيّة لمعرفة المجالات التي يمكن تقديم المساعدة فيها.

وعدت الحكومة البرازيليّة ببناء مدرسة ذات بنية صلبة للقرية في المستقبل. وحين يتمّ ذلك، فإنّ البناء الخشبي الذي يعمل المغامرون عليه سيتحوّل إلى مركز اجتماعي. ونظراً لكونه المركز الوحيد من نوعه في المنطقة – حيث أنّ أقرب مركز يبعد حوالى ساعة بالقارب – وبما أنّ إحدى الطرقات القليلة في المنطقة التي تصل إليه تربطه أيضاً بالقرية، يأمل السكان أن يتحوّل إلى نقطة لجذب السياح. ولهذه الغاية، سينظّمون فيه المهرجانات ويعتمدونه للاقتراع.

وسوف نقوم بطباعة صور لعمليّة بناء المركز إضافة إلى عدد من الصور الجميلة للأدغال المحيطة به ليتمّ عرضها داخل المبنى في وقت لاحق.