Digging the foundations – Jungle Post

Facebook Twitter Email

On Tuesday work began on digging the foundations for the new building. It is hard work – it is hot and humid. More humid that Qatar even! But the work must be done so the team is working together in shifts to get through it all.

When they are not digging they have been working out the best way to meet the needs of the local population. The girls went to speak to one of the teachers from the old, burnt down school and met some of the best and brightest students to find out how they would like the new school to look and what services they hope it will have.

The whole team also got a lesson in carpentry as well from a local craftsman who taught them how to use jungle materials in order to build the school. It turns out some of them have quite a talent for woodwork!

After all they have endured the last few weeks…climbing mountains, sleeping in the jungle, battling insects, cleaning a new space for prayer several times a day, eating very simple food…Aisha, Maqdeem, Mohammed, Tameem, Sami, Leila and Noor say they are relieved to have the clear task of the school to focus on.

The team is going to be getting a visit from a local politician on Friday who is keen to know more about these people who have come such a long way and endured such difficult conditions in order to build them a new school. He is coming to thank them.

بدأ الفريق العمل يوم الثلاثاء على حفر الأساسات للمبنى الجديد، وهي مهمّة شاقّة – خاصّة في المناخ الحارّ والأكثر رطوبة من قطر حتّى! لكنّ العمل يجب أن يُستَكمل. ولهذه الغاية، يعمل أعضاء الفريق على مناوبات لإتمام المهمّة.

وحين لا يعمل المغامرون على الحفر، نراهم يفكّرون في الوسائل الفضلى لتلبية حاجات السكان. وفي هذا الصدد، توجّهت الفتيات للتحدّث إلى أحد المدرّسين من المدرسة القديمة التي احترقت ولقاء ألمع الطلّاب فيها لمعرفة آرائهم من حيث شكل المدرسة الجديدة والخدمات التي يأملون أن تقدّمها.

إضافة إلى ذلك، تلقّى أعضاء الفريق درساً في النّجارة من حرفيّ محلّي علّمهم كيفية استخدام المواد المتوفرة في الأدغال لبناء المدرسة. ويبدو أنّ عدداً منهم موهوبون في أعمال الخشب!

بعد كلّ ما عاناه المغامرون في الأسابيع القليلة الماضية، كتسلّق الجبال والنوم في الأدغال والمعاناة مع الحشرات وتنظيف مكان جديد للصلاة عدّة مرات في اليوم الواحد وتناول طعام بسيط، اعترفوا لنا أنّهم سعداء بالتركيز على مهمّة واضحة هي بناء المدرسة.

يوم الجمعة، يستضيف الفريق أحد السياسيين المحليين الذي يرغب بمعرفة المزيد عن هؤلاء الأشخاص الذين قطعوا مسافات طويلة وواجهوا ظروفاً صعبة ليتمكّنوا من بناء مدرسة لقريته. وسيقوم السياسي بالتعبير عن شكره للمغامرين.

Facebook Twitter Email